رياضة

| | خليلوزيتش يفتح النار على منتخب المغرب: أهانوا كبريائي

ووصف وحيد خليلودزيتش ، المدرب السابق للمنتخب المغربي ، قرار إقالته قبل المونديال بأنه “إهانة لكبريائه”.

أقيل خليلودزيتش من تدريب المنتخب المغربي بعد أن قاد أسود الأطلس للتأهل لكأس العالم 2022.

وحصل المنتخب المغربي على المركز الرابع في مونديال 2022 كأول فريق عربي وأفريقي يحقق هذا الإنجاز.

وقال خليلودزيتش لموقع tportal الكرواتي “لقد أهانوا كبريائي. لا يمكنني أن أنسى ذلك ولا يمكنني أن أسامحهم”.

وأضاف “كان ينبغي أن يكون هذا وداعي لعالم كرة القدم كمدرب”.

واختتم حديثه قائلاً: “لم أستطع شفاء المرارة أو تعويض ما فاتني في البطولة”.

وشهدت فترة عمل المدرب البالغ من العمر 70 عاما خلافات كثيرة مع مجموعة من اللاعبين أبرزهم حكيم زياش ونصير مزراوي وعبد الرازق حمدالله.

وتولى وليد الركركي المسؤولية من خلف خليلوزيتش في سبتمبر الماضي ، وتمكن هو وأسود الأطلس من تحقيق هذا الإنجاز.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى